أخبار

وصول “النمر” إلى درعا وتوقعات بانطلاق معركة الجنوب

وعلى وقع ترجيح فشل تسوية ملف الجنوب السوري، وعودة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو للمطالبة بانسحاب إيران من الأراضي السورية، استمر الجيش السوري في تعزيز قواته.

ومع وصول قائد «قوات نمر» العميد سهيل الحسن صباح أمس إلى جبهة درعا (جنوب سورية)  ازدادت التوقعات بقرب انطلاق المعركة. لكن مصادر مطلعة تحدثت إلى «الحياة» أمس «استبعدت فتح النظام معركة الجنوب قبل انتهاء المواجهات التي فتحها في جبهة غرب الفرات لإنهاء وجود داعش من البادية السورية». وقالت: «النظام يريد إفساح مزيد من الوقت لحل ملف الجنوب عبر المفاوضات، خصوصاً أنه مرتبط بمصالح دول عدة، كما أن قواته منقسمة بين الجبهة الجنوبية وغرب الفرات التي تشهد في شكل شبه يومي تعزيزات لإنهاء وجود داعش.

(الحياة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى