أخبار

10 جرحى حصيلة إشكال الرينغ ليل أمس

نقل عناصر من الدفاع المدني وذلك خلال الـ 5 ساعات الأخيرة بعد منتصف الليل، 10 جرحى إلى مستشفيات عدّة أصيبوا جراء الإحتجاجات التي حصلت في ساحة رياض الصلح وجسر فؤاد شهاب في بيروت.

وكان مئات الموالين لـ”حزب الله” وحركة أمل قد هاجموا ليل أمس المتظاهرين الذين قطعوا جسر الرينغ ليلاً، بينما تدخلت قوى الأمن والجيش لمنع وقوع تصادم بين الطرفين.

واستقدمت قوى الأمن والجيش تعزيزات إلى المكان لمنع المهاجمين من التقدم نحو المتظاهرين. وجرت عمليات كر وفر تعرض خلالها العسكريون للرشق بالحجارة من المهاجمين.

وتوجهت مجموعة من المهاجمين إلى وسط بيروت، حيث عملوا على تكسير عشرات الخيم في ساحتي الشهداء ورياض الصلح، والتي تستضيف منذ أكثر من شهر نقاشات وندوات حوارية.

4 رسائل: وافادت “النهار” ان الاعتداء الشارعي الذي نفّذه انصار “حزب الله” وحركة “امل” على المتظاهرين في وسط بيروت، هدفت من خلاله الجهتان المنفذتان الى توجيه رسائل عدة: اولها باتجاه رئيس الحكومة المستقيل بان الوقت نفذ ولا مجال بعد لتأخير الحسم في الموقف من التأليف او عدمه، وثانيها الى قيادة الجيش وقيادة قوى الامن الداخلي بان عدم انهاء هذه الحالة من قبل الامن الرسمي بتقصير وتواطؤ ضمني، انما يجد علاجه بيد قوى الامر الواقع، وثالثها للاحزاب التي يتهمها الحزب والحركة بانها تقف وراء الحراك، بانها عاجزة عن حماية المتظاهرين. ورابع الرسائل الى واشنطن وعواصم القرار بان مواجهة “حزب الله” لن تنجح عبر الحراك لانه قادر على الامساك بالشارع والتأثير فيه كما حصل في مرات سابقة خصوصا في 7 ايار 2008، وان الرهانات على الحراك في غير محله.

4 موقوفين: وفي السياق، افادت “ام.تي.في” ان الموقوفين في ثكنة صربا هم رالف يمين ومارون سميا ودافيد عكرا وفتاة لم يُعرف إسمها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى