رصد-قديم

ديبلوماسي إيراني: المنطقة على شفا أحداث كبيرة والروس لن يدعمونا بمواجهة أميركا وإسرائيل

قال دبلوماسي إيراني، إن على بلاده “ألا تنخدع بحلفائها المتشددين في المنطقة”، وسط تطورات في المحيط والداخل قد تخلق وضعا معقدا لإيران.

جاء ذلك في تصريحات صحفية نقلها موقع “خبر آنلاین” الإيراني عن “قاسم محبعلي”، الرئیس السابق لقسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجیة الإیرانیة.

وأوضح محبعلي الذي کان أيضا سفیرا لبلاده في كوالالمبور وأثينا بالقول، “على طهران ألا تنخدع بالحلفاء المتشددين في المنطقة (لم يحددهم) الذين یتظاهرون بالصداقة”.

وأضاف “إذا لم یتخذ قادة إيران الحيطة ونجحت إسرائيل في استفزازهم، فإن التهديد لأمننا وسيادتنا لیس مستبعدا، علينا ألا نكون متوهمين إزاء دعم روسي في مقابل إسرائيل أو أمريكا”.

ولفت إلى أن “المنطقة على شفا أحداث كبیرة مثل احتمال انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات جديدة على إيران، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، فضلا عن هجوم عسكري محتمل على سوريا”.

واعتبر أن “هذه الأحداث إلى جانب التطورات في الداخل من شأنها أن تخلق وضعا معقدا لإيران”.

ولم يوضح الدبلوماسي الإيراني التطورات الداخلية التي تطرق إليها، إلا أن مدنا إيرانية شهدت في كانون الأول / ديسمبر 2017 احتجاجات على ارتفاع الأسعار، تحولت سريعا إلى تظاهرات هتفت بشعارات مناهضة للحكومة اعتبرت الأكبر منذ تظاهر موالين للإصلاح في 2009.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى