أخبار

وساطة لبنانية تفرج عن سائح أمريكي بعد احتجازه شهرين في سوريا

أطلق سراح السائح الأمريكي سام غودوين (30 عاما) الذي كان محتجزا منذ شهرين في سوريا، بوساطة من لبنان، على ما أعلنت عائلته الجمعة.

وقال والداه، توماس وآن غودوين، في تصريح نشرته وسائل إعلام أمريكية: “سام بصحة جيدة وهو مع عائلته”.

وقد وجها الشكر للمدير العام للأمن اللبناني عباس إبراهيم الذي أتاحت وساطته الإفراج عن نجلهم الذي تم الإبلاغ عن فقدانه في أيار/ مايو بالقرب من القامشلي ذات الغالبية الكردية بشمال شرق سوريا.

وكان غودوين محتجزا لدى النظام السوري. وكان كتب على مدوّنته أنه عقد العزم على إتمام جولته في كل أنحاء العالم بحلول نهاية السنة.

وقالت عائلته إنها ستقدم مزيدا من المعلومات لاحقا.

واكتفت وزارة الخارجية الأمريكية بالقول إنها “على علم” بتقارير تفيد بالافراج عن “مواطن أمريكي في سوريا”. وقال متحدث باسم الوزارة: “بالنظر إلى مسائل احترام الحياة الخاصة، لا يمكننا قول المزيد”.

وأضافت الوزارة: “تواصل الولايات المتحدة العمل بكل الوسائل لتأمين الإفراج الآمن عن المواطنين الأمريكيين المفقودين أو المحتجزين كرهائن في سوريا”.

في نيسان/أبريل 2018، أعلنت السلطات الفدرالية الأمريكية مكافأة قدرها مليون دولار مقابل معلومات من شأنها السماح بتعقب أثر الصحافي أوستن تايس الذي اختفى في سوريا قبل سنوات.

(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى