رصد-قديم

وصول وحدات عسكرية فرنسية إلى سوريا

مناطق نت

في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو  اليوم في بروكسل أن لا وجود فرنسيا في منبج، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية في سوريا، وصول وحدات فرنسية خاصة، مساء الخميس إلى قاعدة أمريكية في منطقة رميلان بمحافظة الحسكة السورية. ونفت المصادر علمها بنية القوات الفرنسية البقاء في القاعدة من عدمه.

وذكرت المصادر ازدياد حركة دخول وخروج وحدات عسكرية فرنسية من العراق إلى سوريا.

وبينت المصادر، إجراء الجنود الفرنسيين، بمركباتهم المدرعة، مع الجنود الأمريكيين دوريات في مدن منبج والرقة وبعض مناطق دير الزور، وذلك برفقة مسلحين أكراد.

وعلمت الأناضول أنّ قادة أكراد  عقدوا اجتماعين مع الجنود الفرنسيين في مدينة منبج، وزودوا القوات الكردية بعدها بأسلحة ومعدات عسكرية.

ويوجد أكثر من 70 عنصرا تابعا للقوات الفرنسية الخاصة في 5 مناطق شمالي سوريا، تحت اسم التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش، هي تلة مشتى النور جنوب مدينة عين العرب (كوباني) وناحية صرين، وبلدة عين عيسى وقرية خراب العاشق.

تجدر الإشارة أنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، استقبل في 29 آذار/مارس وفدا من قوات سوريا الديمقراطية.

وعقب الاستقبال، أصدر قصر الإليزيه بياناً، جاء فيه أنّ ماكرون “يرغب في إقامة حوار بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا بدعم من فرنسا والمجتمع الدولي”.

على صلة: ماكرون يقوّض مسار استانا..هل ينجح في إعادة الاعتبار لجنيف؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى