أخبار

النتائج الأولية للانتخابات العراقية: العبادي أولا يليه الصدر وتراجع في المشاركة

ذكرت مصادر مطلعة، الأحد، ان ائتلاف “النصر” الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي يتصدر الاقتراع العام في نتائج أولية غير مؤكدة تلاه تحالف “سائرون” بزعامة مقتدى الصدر.

ونقلت صحيفة “الحياة” اللندنية، عن تلك المصادر قولها، اليوم، 13 أيار 2018، إن الانتخابات العامة اعتبرت الأولى على مستوى ضمان عدم تسجيل خروق أمنية كبيرة، لكنها عدت الأقل في مستوى المشاركة، فيما أظهرت نتائج اولية للانتخابات تقدم ائتلاف العبادي على مستوى القوائم الانتخابية المختلفة، وتحقيقه نتائج كبيرة في محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار، فيما تقدمت قائمة “سائرون” في مدن الجنوب ونافستها قوائم “ائتلاف دولة القانون” بزعامة نوري المالكي، وتحالف “الفتح” بزعامة هادي العامري.

أما في محافظات إقليم كردستان، فقد سجلت قائمة “الجيل الجديد” بزعامة رجل الأعمال شاسوار عبد الواحد، تفوقا على كتل سياسية اخرى، مثل التغيير والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة بزعامة برهم صالح، في مدن أربيل وكركوك، فيما حافظ الحزبان الرئيسان على موقعهما في الصدارة.
وبحسب مراقبين فان العملية الانتخابية التي جرت أمس، اعتبرت الأكثر أمنا مقارنة بالسنوات السابقة، فيما قالت قيادة عمليات بغداد ان الخطة الامنية لحماية مراكز الاقتراع نجحت، ولم تسجل أية خروقات أمنية في بغداد.

ووصلت نسبة المشاركة في الانتخابات والتي أعلنتها المفوضية إلى نحو 44,5 %، حيث  فُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

كما شهدت محافظات اقليم كردستان للمرة الأولى انخفاضا في نسب المشاركة، فيما شهدت مخيمات النازحين في الاقليم شكاوى من عدم تمكن اعداد كبيرة منهم من الادلاء بأصواتهم بسبب أخطاء فنية في لوائح الناخبين.

وهنأ رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان له مساء أمس، العراقيين بعد انتهاء عملية الاقتراع العام في عموم المحافظات، مبينا ان الشعب تمكن من الادلاء بصوته لإختيار ممثليه بحرية وأمان. 

الجدير بالذكر أن ملايين العراقيين أدلوا أمس، بأصواتهم في رابع انتخابات عامة تشهدها البلاد منذ الغزو الأميركي عام 2003، وذلك وسط شكاوى سجلها مواطنون وجهات معنية من حدوث عطل وتوقف في بعض أجهزة التصويت الإلكترونية المستخدمة للمرة الأولى في الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى