فلاشات

المقداد يطالب وزير المالية بتحرير أموال مستشفى بعلبك الحكومي

أكد عضو تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب علي المقداد ان “المستشفيات الحكومية باتت غير معروفة ان كانت مستشفيات خاصة او حكومية”، مشيرا الى ان “بعض الجهات تعاطت مع مستشفى بعلبك الحكومي وكانه من خارج الاراضي اللبنانية”.
كلام المقداد جاء خلال لقاء مع موظفي الادارة واطباء المستشفى بحضور وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسين الحاج حسن، مدير مستشفى بعلبك الحكومي الدكتور حسان بحفوفي، اعضاء مجلس الادارة ولموظفين، حيث أشار الى “وعد  بتجهيز المستشفيات من خارج الاموال المرصودة من مجلس الانماء والاعمار”.
وطالب وزير المالية بـ”تحرير اموال المستشفى الحكومي والبالغة اربعة ملايين وسبعمئة الف دولار لترميم مستشفى بعلبك الحكومي او بناء مستشفى جديد”.
واضاف: “هناك قرض من مركز الرعاية الصحية سيشمل مستشفيات الاطراف ولمستشفيي بعلبك والهرمل ستكون الحصة الكبرى للتجهيزات واتت لجنة منذ اسبوعين وعملت على تقييم الموضوع”، مؤكّدا على “متابعة موضوع البناء والموظفين وأن هناك فائض خمسة عشر مليار في وزارة الصحة ونطلب اليوم من وزير الصحة توزيعها على المستشفيات الحكومية الصغيرة التي تعاني”.
وأسف لـ”عدم انطلاف مكتب الدواء بسبب عدم وجود موظف صيدلي بالملاك  بعد تجهيزه مشيرا الى عدم التحاق موظفة بالمكتب عوقبت مسلكيا”، معبّراً عن رفضه “ابقاء السقف المالي للمستشفى بأربعمئة وخمسين مليون ليرة  وبعدم قبول بقاء المستشفى في الفئة ب بعد ان كان بالفئة ألف لان موضوع التصنيف يزيد المردود”.
وناشد وزير المالية “تحويل الاموال حيث كان مقررا تحويل اموال الرواتب فبل الاعياد لكنها تأخرت  وانشاءالله يتم صرفها بالقريب العاجل”.
وطالب مدير مستشفى بعلبك الحكومي الدكتور حسان يحفوفي بـ”إعادة تصنيف المستشفى ورفع السقف المالي والنظر بمسألة الحسومات والتجهيزات من القروض وبالتمويل وبسلسلة الرتب والرواتب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى