فلاشات

على إيقاع الاعتصامات والتظاهرات المجلس النيابي يناقش الموازنة

تنطلق جلسة مناقشة مشروع موازنة 2019 اليوم، وتستمر على مدى ثلاثة أيام، على إيقاع الاعتصامات والتظاهرات، وسط أسلاك شائكة تحيط بمجلس النواب في ظل التظاهرات المتعددة التي سيشهدها وسط بيروت اليوم.

وبدأ العسكريون المتقاعدون اليوم اعتصاماً لعرقلة دخول النواب إلى البرلمان لمناقشة الموازنة. ودعت “الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى” إلى “اليوم الكبير” عبر الاعتصام الحاشد الذي دعت إليه حول مجلس النواب احتجاجا على إدراج المواد التي تمس بمعاشات المتقاعدين العسكريين والمدنيين ورواتب الموظفين “وذلك لإحداث صدمة إيجابية لدى النواب لكي يصحى ضمير الأمة”، بحسب بيان الهيئة.

وقال العسكريون المتقاعدون من ساحة الشهداء: “كنا نحاول عرقلة وصول النواب للمجلس، لكي يصحوا، منذ فترة اقتطعوا من رواتبنا وحتى اليوم لم نأخذ مستحقاتنا، ونحاول الآن إقفال المنافذ التي توصل النواب إلى الجلسة”.

وتحسباً للإحتجاجات المتوقعة اليوم قامت قوى الأمن بوضع أسلاك شائكة في محيط مجلس النواب لمنع المتظاهرين من الوصول إلى باحة المجلس في ظل دعوات كثيفة للتظاهر احتجاجاً على إقرار الموازنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى