فلاشات

إسرائيل تقرر توسيع العمليات ضد غزة ل”أسبوع على الأقل”.. والفصائل تردّ: انتظروا موتكم

قرر المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل توسيع العمليات ضد قطاع غزة، مساء الأربعاء، في وقت لا يلوح فيه أي بادرة لتخفيف التصعيد، مع استمرار الغارات الإسرائيلية على القطاع وتواصل إطلاق الصواريخ من الفصائل المسلحة في غزة.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن المجلس الوزاري الأمني قرر توسيع ضرباته ضد قطاع غزة، واستمرارها لأسبوع على أقل تقدير، قابلة للتمديد.

من جهته ،اكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنه رفض طلبا لوقف إطلاق النار من أطراف لم يسمها.

في المقابل، قالت الفصائل الفلسطينية للإسرائيليين: “انتظروا موتكم الساعة التاسعة”.

وما تزال المواجهات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية مستمرة، في أعقاب الاعتداءات الإسرائيلية في القدس المحتلة، الأمر الذي استدعى تحركات دولية على مختلف الأصعدة.

ومن جهتها، أعلنت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، عن إطلاق 130 صاروخا باتجاه مدن إسرائيلية، ردا على اغتيال قادة بالحركة وقصف برج سكني جديد.

وشن سلاح الجو الإسرائيلي عشرات الغارات الجوية على مواقع عديدة لحماس في قطاع غزة ومقر قيادة الشرطة في مدينة غزة. بينما تواصل إطلاق الصواريخ من القطاع في اتجاه الأراضي الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى