فلاشات

توتر جنوباً.. شبان يقتحمون الشريط الحدودي وسقوط شهيد

شهدت الحدود اللبنانية-الإسرائيلية اليوم توتراً اثر اطلاق دبابة اسرائيلية عيارات نارية تحذيرية على محتجين لبنانيين حاولوا اقتحام السياج الحدودي مع إسرائيل للتعبير عن تضامنهم مع ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

وفي التفاصيل، أصيب المواطن اللبناني حسين.ع.ص.، فيما توفي  الشاب محمد. ق.ط (21 عاما) من بلدة عدلون الجنوبية، في مستشفى مرجعيون الحكومي، متأثرا بجروحه.بعد ظهر اليوم، جراء سقوط قذيفتين اسرائيليتين بالقرب منهما بعد محاولتهما مع عدد من الشبان الدخول الى مستعمرة المطلة عبر السياج الشائك  بين لبنان وإسرائيل، مما ادى الى استنفار الجيش الاسرائيلي، محاولا منعهم من التقدم نحو السياج، الامر الذي أدى الى إطلاق  قذيفتين باتجاه الشبان.

وعلى الفور حضرت قوة كبيرة من الجيش اللبناني والقوى الامنية وعملوا على منع الشبان من التقدم، وأقاموا الحواجز لمنع أي من المواطنين من التقدم نحو الشريط الشائك، وعملت سيارات الاسعاف التابعة للهيئة الصحية الاسلامية على نقل الجريحين الى مستشفى مرجعيون الحكومي.
وتخلل العملية استنفار شديد من الجهتين.
وذكرت مصادر امنية ان الهدوء عاد الى المنطقة الحدودية بعد تراجع الشبان الى خلف السياج.

وقال  المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن دبابات الجيش الإسرائيلي قامت بـ”إطلاق نار تحذيري نحو عدد من المشاغبين المشتبه بهم الذين اجتازوا من لبنان الى داخل الأراضي الإسرائيلية، بعد محاولة العبث بالجدار وإضرام النيران في المنطقة ومن ثم ابتعدوا إلى داخل لبنان”.

وقد طلب الجيش الإسرائيلي من سكان المستوطنات قرب الحدود اللبنانية التزام منازلهم.

محاولة جديدة: وقرابة الثامنة مساء،  أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن اقدام شبان فلسطينيين على محاولة اجتياز السياج التقني في سهل مرجعيون مقابل المطلة. وقد قام العدو الاسرائيلي باطلاق النار عليهم، كما اطلق العديد من القنابل المضيئة فوق كفركلا.

https://youtu.be/ok1W25sBqjM?t=5

https://twitter.com/i/status/1393189201471053824

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى