فلاشات

صحيفة عبرية: لا ضغط أميركيًا على إسرائيل ولا مقترحات لوقف النار

نقلت صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية عن مصدرٍ في حكومة الاحتلال الإسرائيليّ قوله إنّ الولايات المتحدة لم تمارس ضغوطًا بشأن الحرب على قطاع غزة المحاصر، ولم تُقدِّم مقترحاتٍ ملموسةٍ لوقف إطلاق النار.

وجاء تعليق المصدر، الذي لم تسمه الصحيفة، عقب لقاء جمع وزير الاحتلال الإسرائيلي، الجنرال في الاحتياط بيني غانتس، بمبعوث الإدارة الأمريكية إلى تل أبيب، هادي عمرو.

وقال المصدر للصحيفة العبريّة: “لا يوجد ضغط أمريكيّ على إسرائيل لوقف إطلاق النار، ولا مقترحات ملموسة حتى الآن”.

وفي وقت سابق أمس الأحد، قال غانتس إنّه التقى المبعوث الأمريكي في مقر وزارة الدفاع بتل أبيب. وقال غانتس في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعيّ “تويتر”: “نقلت له (المبعوث الأمريكي) تقديري العميق للدعم الأمريكي لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”، على حدّ تعبيره.

يُشار في هذا السياق إلى أنّ إسرائيل أعلنت رسميًا رفضها لكلّ المُحاولات الأمميّة من أجل وضع حدٍّ للعدوان على غزّة، وأكّد كبار مسؤوليها من المُستوييْن الأمنيّ والسياسيّ أنّ وقف النار سيكون قرارًا إسرائيليًا خالِصًا بعد أنّ يُنهي الجيش الإسرائيليّ مهّامه في قطاع غزّة، علمًا أنّ الحديث عن إعادة احتلال قطاع غزّة، لم يعُد وارِدًا على أجندة كيان الاحتلال، كما صرّح كبار القادة الأمنيين في تل أبيب.

وكان النقاش حول الـدخول البريّ” إلى قطاع غزّة قد استعرّ بين المسرولين الإسرائيليين، إلّا أنّه في نهاية المطاف تقرّرّ عدم الدخول في مغامرةٍ من هذا القبيل، لأنّ المُقاومة الفلسطينيّة ستكون أقوى ولها الغلبة في حرب العصابات، علمًا أنّ الجيش النظاميّ الإسرائيليّ تلقّى ضرباتٍ مُوجعةٍ وصعبةٍ جدًا عندما حاول في عدوان صيف العام 2014، والمعروف إسرائيليًا بعملية (الجرف الصامِد)، الأمر الذي دفع صُنّاع القرار في تل أبيب إلى عدم الانجرار وراء اليمين المُتطرِّف في تل أبيب، والذي يدعو ليلاً نهارًا إلى احتلال غزّة وإسقاط حكم حماس في القطاع، ويقود هذا المعسكر وزير الأمن الأسبق، أفيغدور ليبرمان، الذي كان قد هدّدّ باغتيال إسماعيل هنيّة (أبو العبد)، إلّا أنّه أكّد أنّ نتنياهو “الجُبان” منعه من ذلك، ومنح قادة (حماس) الحصانة، على حدّ قوله.

وسبق أن أكدت “يديعوت” أن واشنطن تريد الدفع نحو مفاوضات لوقف إطلاق النار وهو ما يرفضه الاحتلال حتى الآن.

ووصل هادي عمرو مسؤول “الملف الإسرائيلي-الفلسطيني” في إدارة جو بايدن إلى كيان الاحتلال مساء الجمعة، في زيارة غير محددة المدة.

ومنذ الاثنين، يشن الاحتلال عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن عشرات الشهداء بينهم أطفال ونساء إضافة لمئات الجرحى.

راي اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى