فلاشات

الوزيرة الإسرائيلية تبكي على ألحان النشيد العبري في أبو ظبي

عزف النشيد الوطني الإسرائيلي في بطولة عالمية للجودو في أبو ظبي الأحد للمرة الأولى في الإمارة الخليجية، بعد أن أحرز أحد الرياضيين الإسرائيليين الميدالية الذهبية.

ويشكل عزف النشيد الوطني وحضور وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف المسابقة إحدى الخطوات الأخيرة في سعي إسرائيل إلى التقرب من الدول العربية.

وبثّ التلفزيون الإسرائيلي مشاهد تُظهر ريغيف تبكي اثناء اداء النشيد الوطني.

وهي المرة الأولى التي يشارك فيها وزير وبعثة رياضية من اسرائيل تحت علم بلادهم في حدث رياضي في الخليج، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

ففي تموز/يوليو، حذّر الاتحاد الدولي للجودو منظمي البطولة من أنه سيلغي المسابقة إذا لم يسمحوا للرياضيين خصوصا الإسرائيليين بالمشاركة على قدم المساواة.

ففي عام 2017، شارك رياضيو الجودو الإسرائيليون في هذه البطولة مرتدين كيمونو محايد من دون أن تكون الأحرف الأولى من اسم بلدهم مكتوبة عليه. وقاموا بأداء النشيد الوطني بنفسهم بعد أن فاز أحدهم بالميدالية الذهبية، بما أن عزفه كان محظوراً.

وقبل أن يفوز أحد الرياضيين الإسرائيليين في نسخة هذا العام من المسابقة، كتبت ريغيف على صفحتها على موقع “فيسبوك”، “أنا فخورة أنني هنا في أبو ظبي لتمثيل إسرائيل مع فريق الجودو وعلمنا”.

وأضافت “آمل أن نحرز الميدالية الذهبية وأن نعيش لحظة مثيرة بسماع الهاتيكفا (النشيد الوطني) في حلبة أبو ظبي”.

واستبقت زيارة ريغيف إلى الإمارات التي استهلّتها الخميس، زيارة وفد رياضي إسرائيلي إلى الدوحة عاصمة قطر، كما تزامنت مع زيارة قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى سلطنة عمان المجاورة. وهي الاولى لرئيس وزراء منذ عام 1996.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى