أخبار

لائحة المستقبل للبقاع الغربي راشيا تلتقي عائلات المرج بحضور الجراح

بحضور وزير الاتصالات جمال الجراح، جرى في بلدة المرج، لقاء بين عائلة صالح وفعاليات البلدة و أعضاء من لائحة المستقبل للبقاع الغربي هم، النائبان زياد القادري وأمين وهبي وهنري شديد وغسان سكاف ومحمد القرعاوي.

وتحدث خلال اللقاء الوزير الجراح وقال:”أن هذه الإنتخابات محطة مفصلية أمامنا، وأن الرئيس سعد الحريري بما يمثله هو الضمانة الحقيقية لإستقرار البلاد، وأنه لولا وجود الحربري على رأس السلطة التنفيذية لما حظي لبنان بهذه الثقة الدولية التي أفرزها مؤتمر سيدر، وأن المساعدات التي سيحصل عليها لبنان هي بمثابة تأكيد على المكانة التي يحظى بها الرئيس الحريري عربيا ودوليا”.
من جهته أكد المرشح غسان سكاف أن القانون الحالي ظلم عندما سمي ارثوذكسي مبطن، لأن الأرثوذكسية هي أرثوذكسية شارل مالك وغسان تويني، أرثوذكسية الإعتدال والإتزان .
النائب أمين وهبي تحدث منتقدا القانون الإنتخابي الجديد الذي ظلم الناخب والمرشح معاً، وإستعرض واقع البلاد التي تقف منذ ربع قرن أمام مشهدين، مشهد التسلط الذي يمارسه حزب الله وتحويله لبنان الى منصة للمواجهة مع الدول العربية، ومشهد الجهة التي تريد بناء الدولة بكل معاني الكلمة وبناء المؤسسات وإنعاش الإقتصاد، وكان أصحاب المشهد الأول يعرقلون مسيرة أصحاب المشهد الثاني.
النائب زياد القادري أثنى على بلدة المرج التي لطالما شكلت خزانا كبيرا ورافعة لخط الرئيس الشهيد رفيق الحريري قبل الـ 2005 وللرئيس سعد الحريري ما بعد الـ 2005 وحتى اليوم، وإعتبر أن التسوية الشجاعة التي قادها الرئيس الحريري هي التي أعادت الإنتطام والإستقرار للبلاد، وأنقذت البلاد من شفير الهاوية، لهذا إن الإنتخابات هي للتصويت على مشروع الرئيس الحريري وخياراته.
المرشح محمد القرعاوي وجه الشكر للوزير الجراح على الجهود التي يبذلها لترسيخ مفاهيم الدولة، داعيا الجميع للمشاركة بكثافة في التصويت لأن في ذلك الطريق لتحقيق فوز كبير لخيارات الرئيس الحريري، واعتبر ان المرج دائما ما شكلت القوة الإنتخابية التي تحسم المعركة وستثبت في الإستحقاق القادم أنها على الموعد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى