أخبار

كرة ثلج اقتراع المغتربين تكبر…وتهديد بالطعن وبري يعقد مؤتمرا صحافيا الخميس

بدأت الانتقادات تشق مسارا تصاعديا في شأن مراقبة اقتراع المغتربين في بلاد الانتشار وضمانات نزاهة العملية، في ضوء موجة اعتراضات سياسية بدأت تكبر ككرة ثلج، مع اصرار رئيس مجلس النواب نبيه بري واكثر من طرف سياسي على ضرورة اضطلاع “الداخلية” بهذه المهمة.

 وموقف رئيس المجلس من ضرورة مراقبة اقتراع المغتربين، سيحدده في مؤتمر صحافي يعقده الخميس المقبل، يطالب فيه بضرورة مراقبة عملية اقتراع من قبل وزارة الداخلية وهيئة الاشراف على الانتخابات. وقد عبر عنه عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل الذي اعتبر أن “على الوزير نهاد المشنوق أن يختار بين الطعن في الانتخابات، وإرسال المراقبين ودفع تكاليف وجودهم في المغتربات، علما أن الاستحقاق بكامله يصبح قابلا للطعن إذا طعن بجزء منه، ونحن سنثير هذا الأمر في “لقاء الأربعاء” وفي مجلس الوزراء إذا عقدت جلسة حكومية”.

 من جهته، طالب النائب بطرس حرب، الرئيس بري بعقد جلسة طارئة لبت موضوع اقتراع المغتربين عبر إضافة مادة تؤكد حق المغتربين بالانتخاب تفاديا للطعن”، مشددا على ضرورة “وضع آلية لمراقبة العملية الانتخابية في دول الانتشار، من قبل وزارة الداخلية أو مؤسسات دولية توحي بالثقة، بعيدا من إشراف وزارة الخارجية التي لا نثق بنزاهتها”.

المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى