انتخابات

شمص يعلن لائحته في احتفال حاشد وبرنامجا انتخابيا لإنهاء التسلط والتمييز ويدعو البعلبكيين للتوحد والتحرر من الخوف

نرفض أن تُفرض أسماء علينا كما فُرضت أسماء عليهم من الخارج

كتب علي سلمان

تحوّل اعلان “لائحة الكرامة والإنماء”، عصر اليوم في بلدة إيعات (تبعد 5كلم عن بعلبك)، التي يرأسها المرشح يحيى شمص في دائرة بعلبك الهرمل إلى مهرجان شعبي حاشد حضرته جماهير من مختلف بلدات وقرى البقاع الشمالي وشرقي بعلبك وغربها.

وعلى وقع أغاني وررقصات” فرقة بعلبك للتراث الشعبي”دخل المرشحون الواحد تلو الآخر،وضمّت اللائحة إلى شمص:رفعت المصري، غالب ياغي، محمد سليمان، محمد حمية، خضر طليس، أنطوان حبشي، سليم كلاس، حسين صلح وبكر الحجيري.

بعد النشيد اللبناني وقف المرشحون والحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء لبنان أجمعين ليرتجل بعدها شمص كلمة”أكّد خلالها” أننا كلنا من جبل واحدٍ ووطنٍ واحد ومجتمع واحدٍ من شيعي وسني وماروني وكاتوليكي يتشاركون الإهمال والحرمان والفقر منذ الإستقلال… ”

وأضاف “إنّ البقاعيين قاتلوا وحاربوا العثمانيين والفرنسيين والعدو الصهيوني وقوى التكفير والإرهاب وهم أساس المقاومة والجهاد ولا يحتاجون إلى فحص دمٍ بالوطنية والتضامن.

ولاحظ الفرق والتمييز بين الجنوب الممتلئ بكل الخدمات وأسباب الحياة الكريمة والبقاع المحروم من أبسط مقومات العيش. متسائلا”:” لماذا الحرمان لمنطقتنا والتسلّط عليها ونحن كلنا مع المقاومة وشهداؤنا كانوا يأتون إلينا بالجملة.؟!

وتابع نحن تعلمنا المواقف من أهلنا وأجدادنا ونرفض إسقاط الأسماء علينا “وإذا فُرضت أسماء عليهم من الخارج فنحن نرفض فرضها علينا….

ثمّ تلا شمص بيان لائحته الإنتخابي “ليبقى لبنان وطنا” لكل أبنائه كما قال السيد موسى الصدر “وهو يتضمّن:

تأمين الشروط الحياتية لمنطقة بعلبك الهرمل من كهرباء وماء وبنى تحتية وغيرها.
-بسط سلطة الدولة بكلّ مؤسّساتها الأمنية والعسكرية لضبط الأعمال المخلّة بأمن المنطقة.

إقرار مشروع الضّمّ والفرز للأراضي وتجميلها دون تكلفة مالية.
-إستحداث وانشاء مجلس انماء منطقة بعلبك الهرمل أسوةً بمجلس الجنوب، وتخصيص ميزانية كافية وتوفير فرص عمل للشباب.

-إقرار العفو العام.
-تقديم المشروعات الزراعية البديلة كالتبغ وغيره.
-تنفيذ مشروع سدّ العاصي ليصبح أكبر بحيرة طبيعية في الشرق الأوسط ليُستفاد من مياهه في مشاريع سياحية..

-تعزيز المشافي الحكومية وإقرار الضمان الصحي الشامل.
-تعزيز القطاع التربوي من جامعات ومدارس.

وختم شمص بالقول:
إنها معركة مستقبلنا ومستقبل أولادنا فلنتكاتف متّحدين متحرّرين من الخوف متمسكين بالحق ولننتخب بكلّ حرية.

وكان “مناطق نت”علم أن حزب الله أقام حفلة”تكريمية لمناسبة عيد الأم في الهرمل الساعة الرابعة من عصر اليوم في التوقيت نفسه الذي كانت تعلن فيه لائحة” الكرامة والإنماء”بغية تشتيت المدعوين إلى مكان إعلان اللائحة المذكورة كما أفاد مشاركون أتوا من منطقة الهرمل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى