انتخابات

أربع لوائح للمعارضة في بعلبك الهرمل لغاية الآن!!!!..

كتب علي سلمان

يبدو ان منطقة بعلبك الهرمل متجهة إلى معركة إنتخابية حقيقة وقد تكون الأقوى في لبنان ،هذا ما تشير إليه المعلومات المستقاة من أكثر من مرشح وجهة بقاعية.
ففي المستجدات ان الأمين القطري السابق لحزب البعث الدكتور فايز شكر وهو المرشح الشيعي في المنطقة ،أصبح قاب قوسين او ادنى من تشكيل لائحة سيترأسها هو وذلك تعزيزا”لدور وأهمية حزب البعث في الحياة السياسية اللبنانية. وبحسب مصادر مطلعة فإن شكر يأخذ على الحلفاء إستبعادهم عن لائحتهم مرشحا”بعثيا”واستبداله باللواء جميل السيد الذي لن يكون الممثل الحقيقي لحزب البعث أو لسوريا في الندوة البرلمانية. وتقول المصادر انه ورغم الخلاف الحزبي بين شكر والنائب عاصم قانصوه فإن الأخير يوافق شكر في موقفه من التهميش المقصود لدور البعثيين في البرلمان.
وتضيف المصادر أن ترشح فايز شكر جاء ردا”على ترشيح جميل السيد الذي لم يكن ترشيحا”سوريا”كما روج وأشيع بل هو لبناني بإمتياز وإلا لكان للقيادة السورية رأي في ترشيح البعثيين.
وفي المعلومات أيضا”أن لائحة تالثة قيد التشكيل ومن عدادها الدكتور غسان البزال والزميل علي حجازي والدكتور عصام العزير وهي تطبخ على نار هادئة ولن تكون تحالفاتها سياسية أو حزبية بل ستعتمد على الأسماء المستقلة والتواصل مع أهالي بعلبك الهرمل كافة.”
إذا”،عمليا”،وكما هو الواقع حتى الآن ستكون دائرة بعلبك الهرمل أمام أربع لوائح ؛واحدة للثنائي الشيعي وثانية للرئيس حسين الحسين وثالثة يعكف على تشكيلها رفعت المصري ورابعة للمستقلين.
وعلى الرغم من ان اللوائح الأربع يعمل عليها جديا”لخوض تنافس حاد فيما بينها إلا أن هناك أسماء ترشحت من باب تسجيل موقف إعتراضي أو لإثبات حضور وإن نالت أصوات عائلاتها فقط. على أي حال فإن الأيام القليلة المقبلة ستكون كفيلة بتظهير المشهد النهائي الذي سترسو عليه المعركة الإنتخابية في منطقة بعلبك الهرمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى