فلاشات

الأمطار في إجازة قبل أن يتحول الطقس إلى عاصف ومثلج بامتياز

الأحوال الجوية في لبنان والمنطقة ليومَ الثلاثاء 12 شباط 2019
عن صفحة الأب ايلي خنيصر.

انتعشت الجبال اللبنانية بعودة الثلوج اليها بعد ان ذاب قسم منها بسبب الرياح الجنوبية الشرقية التي اطلقها المرتفع الشبه مداري من الربع الخالي نحو لبنان والمنطقة ورفع درجات الحرارة لتصبح فوق معدلها لهذا الوقت، ومع انتهاء المنخفض الذي رفع من نسبة المتساقطات بشكل جيد، تخطّت 75 مم في معظم المناطق اللبنانية، سوف يعيد المرتفع الشبه مداري لحمته مع الآزوري المسيطر على شمال افريقيا وغرب اوروبا والسيبيري المسيطر على غرب روسيا، فتعاود الرياح الدافئة نشاطها من شبه الجزيرة العربية نحو الأردن ولبنان وسوريا وفلسطين فترتفع درجات الحرارة بعدل اربعة درجات مئوية بين الثلاثاء والأربعاء.

يتميّز شباط بميزات اسلافه، اي تشرين الثاني وكانون الأول والثاني، وعلى الرغم من ان الكثيرين قد اعتقدوا ان الشتاء قد انتهى بسبب انقطاع امداد الأطلسي بالعواصف خلال اواخر كانون الثاني، الاّ ان المنخفض الإيسلاندي سيواجه مجدداً المرتفعات الجوية المسيطرة عل الحوض الشرقي للبحر المتوسط ويعيد بسط سيطرته على المنطقة قريباً، فيحوّل الطقس الى عاصف ومثلج بامتياز.

طقس يوم الثلاثاء، غائم جزئياً ومشمس على الساحل مع ارتفاع بسيط بدرجات الحرارة التي ستسجل
على الساحل: 18/13
على الجبال 1200متر: 11/4
في البقاع: 13/3
الضغط الجوّي: 1021hpa
الرطوبة: 75%
الرياح: جنوبية غربية سرعتها 10 كلم في الساعة تنقلب جنوبية شرقية مساء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق