مُعاش

“مناطق نت” تنشر رد رئيس بلدية عبيه – عين درافيل على الإعلامية راغدة الحلبي

 

كان موقع “مناطق نت” قد نشر الأحد الماضي تحقيقا للزميلة الإعلامية راغدة الحلبي بعنوان ” بعد معاناة مع مطمر الناعمة..أهالي عبيه وعين درافيل أمام معاناة مع بلديتهم”. ونظرا لأن المقالة تتعرض بالانتقاد لنشاطات ومشاريع بلدية عبيه عين درافيل، وعملا بحق الرد المنصوص عليه في القوانين، ينشر “مناطق نت” نص الرد الوارد إليه من رئيس بلدية عبيه عين درافيل الاستاذ غسان حمزة، وهذا نصه:

رداً على المقالة المنشورة على صفحتكم الإلكترونية للسيدة راغدة الحلبي

مرفقاً طيه الرد الصادر عن رئيس بلدية عبيه – عين درافيل السيد غسان حمزة

آملين منكم نشره في نفس المكان وعلى نفس الصفحة عملاً بالقوانين المرعية الإجراء

محتفظين بكافة حقوقنا المعنوية والقانونية والقضائية بالإدعاء على كاتبة المقالة

شاكرين حسن تعاونكم

وتفضلوا بقبول فائق الإحترام

جانب السادة جريدة “مناطق نت” المحترمين.

عملاً بقانون المطبوعات وبحق الرد، وعطفاً على المقال المنشور في جريدتكم الالكترونية بتاريخ ٢٨/٥/٢٠١٨ لكاتبته السيدة راغدة الحلبي، نرجو من حضرتكم نشر رد بلدية عبيه – عين درافيل على المقال المذكور.

طالعتنا السيدة راغدة الحلبي بمقال نشر على صفحتكم الالكترونية وتم إعادة نشره على صفحتها على موقع فيسبوك، أقل ما يقال فيه أنه يحتوي مجموعة من المغالطات والافتراءات التي دأبت على تردادها بالرغم من كافة التوضيحات الصادرة عن البلدية سابقاً، وعليه يهمنا أن نوضح التالي:

١- عملاً بالمادة ٤٥ من قانون البلديات الذي ينص حرفياً أن لكل ناخب في الدائرة البلدية أو صاحب مصلحة أن يطلب إعطاءه وعلى نفقته نسخة من قرارات المجلس مصدقاً عليها من الموظف المختص، فإن البلدية لم ترفض أي طلب إنما هناك تمنّعا من تسلم الطلبات من قبل مقدميها.

٢- خلافاً لكل ما سبق تشهد البلدة نهضة نوعية بالمشاريع الانمائية والتي كانت مطلباً للأهالي لفترة طويلة نذكر بعضاً منها على سبيل المثال لا الحصر.

  • مشروع الصرف الصحي الجاري تنفيذه من قبل مجلس الانماء والاعمار منذ أشهر وقد تم إنجاز أكثر من ٥٠ ٪ منه بمتابعة وإشراف البلدية.
  • مشروع بناء المدرسة الرسمية الذي يبلغ قيمته ٢،٣٩٧،١٨٧،٠٠٠ ل.ل. والتي تبلغ فترة إنجازه ١٨ شهراً والتي تقوم البلدية بتنفيذه وعلى نفقتها.
  • مشروع حفر البئر الارتوازي من قبل وزارة الطاقة لتأمين مصادر مياه شفة وسد حاجات البلدة والتي بدأ العمل به منذ ما يقارب الشهرين وذلك بناءً على الطلب المقدم من البلدية.
  • مشروع معمل فرز ومعالجة النفايات الذي بدأ العمل به عقب إقفال مطمر عين درافيل الناعمة.
  • مشروع الحديقة التجميلية لمدخل البلدة وهو مشروع متكامل يهدف إلى تحسين وتطوير وإنارة مدخل البلدة مع المحافظة على الطابع الأثري والتراثي للبلدة.
  • إنشاء طرق جديدة وتطوير الحالي منها واستحداث بعض الطرق الزراعية.
  • الملعب البلدي الذي نفذته البلدية على نفقتها وعلى أعلى المواصفات بهدف دعم الشباب وتحفيز قدراتهم الرياضية.

وعليه فإن البلدية تؤكد أن من يحدد أولويات العمل هو المجلس البلدي الممثل لكافة أبناء البلدة وليس كاتبة المقال.

٣- خلافاً لما تسوقه كاتبة المقال عن وجود مقاطعة من قبل الأهالي فإن الدعوة للمؤتمر الصحفي الذي عقد في بلدة عين درافيل كانت صادرة عن المحامي بسام المهتار بصفته وكيلاً عن البلديات المحيطة بالمطمر، وموجهة لرؤساء البلديات المعنية بالقانون ٢٨٠ حصراً. (صورة مرفقة عن الدعوة).

٤- تقدمت كاتبة المقال بعدة شكاوى قضائية وإخبارات وقد تم الرد عليها جميعاً وتبين عدم صحتها وعليه كل كلام عن فساد وهدر فهو تجن وتشهير تحتفظ البلدية بكافة حقوقها القانونية بالادعاء بجرم القدح والذم والافتراء والتشهير.

٥- بحق الكاتبة قرار قضائي بتاريخ ٣/٥/٢٠١٨ صادر عن قاضي الأمور المستعجلة يقضي بعدم نشر مقالات مسيئة بحق البلدية على صفحة الفايسبوك إذا كانت تتخطى نقل الخبر بموضوعية فكيف إذا كانت الأخبار المنقولة ملفقة. لذلك يبقى القضاء هو المرجع الصالح.

شاكرين لكم حسن تعاونكم

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

رئيس بلدية عبيه – عين درافيل

غسان حمزة

على صلة:بعد معاناة مع مطمر الناعمة..أهالي عبية وعين درافيل أمام معاناة أخرى مع بلديتهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى