حدث وكومنت

الترفيه هو الحل…وليس المعارضة!
مناطق نت

قرأت (ولم أُشاهد) ما قاله النائب جميل السيد، وتابعت تفاعل رواد الفيس وعناوين المواقع الالكترونية مع كلامه، “لقد أشعل الجلسة” كما عنوّن أحدهم وكذلك الصفحة الزرقاء، لكن ماذا بعد؟ الجواب: لا شيء.
أنا لا أريد، أن أتفّه ما قام به هذا النائب، هو يُدرك بحكم موقعه في عالم النخبة، أن كلامه مثل تعليقات هشام حداد، ونُكت زياد الرحباني، وتغريدات ديما صادق ومعارضة فارس سعيد وعنتريات أشرف ريفي وتظاهرات الحزب الشيوعي كل أحد، كما يعرف أكثر مني، بأن كل ما قاله، ليس سوى فاصل وبعده نواصل…
يجب الاعتياد، والقبول بالحقيقة، هو أن لا شيء سيتغير، هذه ليست ايديولوجية اليأس، لكنها إيديولوجية “لا يُضحك علينا”، المعارضة انكشفت، هي فاصل ترفيهي من مسلسل السلطة الطويل، وبديل الإصلاح هو الترفيه ..هو الحل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق