بروفيلات

السفيرة سعدى الأسعد فخري ترعى نشاطاً خاصاً بالسلامة المرورية في الزرارية.. “حقي.. أوصل”

ضمن مبادراتها الإنسانية والتنموية والصحية والبيئية التي تقوم بها في المناطق اللبنانية كافة، ومن خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP مباردة “عيش لبنان” قامت سفيرة النوايا الحسنة سعدى الأسعد فخري بتمويل مشروع التنقل المدرسي الآمن والسلامة المرورية لطلاب المدارس بعنوان “حقي أوصل” في حفل أقيم في ثانوية الشهيد نعمة هاشم الرسمية في الزرارية في حضور السفيرة فخري والقنصل سعيد فخري، رئيس بلدية الزرارية الدكتور عدنان جزيني، مدير البرنامج المحلي والاجتماعي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور راغد عاصي، مدير مبادرة “عيش لبنان” في البرنامج رواد رزق، مدير الثانوية وهيب زرقط وشخصيات وطلاب الثانوية والمدارس الرسمية في البلدة.

بداية، تقديم من رواد رزق، ثم كلمة لرئيس البلدية الذي أعتبر المشروع “عملاً رائعاً وراقياً”، مشيداً بالسفيرة سعدى الأسعد والقنصل فخري على “مبادراتهما الداعمة للبلدة على كل الاصعدة ومنها هذه المبادرة التي تحاكي أجيال الزرارية وكل المنطقة.

ثم تحدث عاصي عن “أهمية مبادرة حقي أوصل التي تنفذ بالشراكة بين مبادرة “عيش لبنان” والمجلس الوطني للسلامة المرورية والبلدية وبدعم من السفيرة سعدى الأسعد فخري، التي دعمت مشاريع تنموية وبيئية وصحية واجتماعية في غير منطقة لبنانية”.

وألقى مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية كامل إبراهيم كلمة ركزت على “أهمية هذه المبادرة التي تحمي تلامذة المدارس”.

وألقت السفيرة سعدى الأسعد فخري كلمة عبرت فيها عن سعادتها “لانجاز هذا المشروع في عدد من المدارس ومنها مدارس بلدتها الزرارية”.
 وقالت: “أهم ما نملكه في هذه الحياة هم اولادنا الذين نبذل الغالي والنفيس لحمايتهم وتعليمهم، خصوصاً في ظل الحوادث الأمنية التي يتعرض لها الكبار والصغار من طلاب المدارس لدى عبورهم الشوارع أو هم في الباصات والسيارات خلال ذهابهم الى المدارس وعودتهم منها”.

أضافت: سمي هذا المشروع “حقي أوصل”، وواجبنا أن نوفر لطلابنا هذا الحق من خلال التوعية والارشاد والتوصية على أهمية الالتزام بالنظم المرورية التي تحتم على الجميع العمل بها”.

وأكدت الاسعد ان “هذا المشروع يسلط الضوء على كيفية سلامة ابنائنا خلال قطع الطرق بوضع اشارات مرورية توجيهية وواضحة خاصة قرب المدارس، محذرة من تهور بعض السائقين خلال قيادة المركبة”.
وأضافت، بأن هذا المشروع قد يكون صغيراً بمعناه ولكنه كبير وكبير جداً بأهدافه، وعليه يستحق أكثر من التنسيق والمتابعة المستمرة بين إدارات المدارس والبلديات والمجتمع المدني.
وشكرت رئيس البلدية والأعضاء ومدير الثانوية ومدراء المدارس الذين تعاونوا وواكبوا هذا المشروع باهتمام، وحيت الرائد ميشال مطران نائب أمين سر مجلس السلامة المرورية وصاحب فكرة “حقي أوصل” ومنسق التدريبات. وكذلك الصليب الاحمر والدفاع المدني وفريق العمل وكل من عمل من أجل انجاح المشروع.

وتم عرض وثائقي عن كيفية تفادي حوادث السير، ومناورة للصليب الاحمر والدفاع المدني.
وفي الختام أقيم حفل كوكتيل على شرف الحضور جميعاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى