أخبار

كرامي لحلفائه: فتّشوا عن غيري

تعليقاً على ما يجري تداوله من أفكار ومقترحات لحل ما يسمى بـ”العقدة السنية”، بينها واحدة تعتبر استقبال الرئيس المكلف سعد الحريري للنواب الستّة المنضوين في اللقاء التشاوري تنازلاً من قِبله، أكّد الوزير والنائب فيصل كرامي، أنّه “اذا كان أصحاب خريطة التخريجة الحكومية جادين في هذه المبادرة التي تقول بأنّ استقبال الحريري للنواب الستّة المستقلين هو تنازل سيقابله تنازل منهم بالقبول بتوزير سنّي من خارجهم، فإنني أبلغهم جميعاً ان هذه مهزلة لا تمت الى السياسة والجدية بصلة“.

وتابع في حديث إلى “الانتشار”: “مع احترامي للجميع، فإنّ كل واحد منا تاريخه معروف. وانا لا انتظر أن يستقبلني أحد مهما علا شأنه، متنازلاً بأنه استقبلني. وعليهم أن يبحثوا عن غيري لكي يعرضوا عليه هذه الإهانة”.

وكان زميل كرامي في اللقاء التشاوري النائب عبد الرحيم مراد، قد أوحى بمثل هذه التخريجة، عندما سئل عن إمكان التوصل لحل عقدة توزير “النواب الستة” نهار الاثنين، فأجاب:”ننتظر عودة الحريري من السفر، وبعد ان نلتقيه ويسمع لنا ونسمع له، لكل حادث حديث. واقتراحنا المبدئي هو ان يتوزر احدنا. والحصة لا نريدها لا من حصة رئيس الجمهورية ولا رئيس الحكومة. نقبل أن يسميها الرئيس عون انما من حصة اللقاء التشاوري. نحن اسياد انفسنا ولدينا كتلة هي كتلة اللقاء التشاوري، والحصة تكون من حصة اللقاء والاجتماعات الدورية ستكون مع اللقاء التشاوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى